اتصالات وتكنولوجيا المعلومات

نور الزيني بمؤتمر سيدات الأعمال الرابع : نحتاج الي شركات تكنولوجيا لتدريب سيدات الأعمال والشباب

“نور الزيني” خلال مشاركتها بالمؤتمر الرابع لـ “سيدات الأعمال”: نحتاج إلى إنشاء شركات لتدريب سيدات وشباب الأعمال في تكنولوجيا المعلومات

شاركت نور الزيني مدير عام الاتصال المؤسسي ببنك قناة السويس  و المحاضر بالجامعة الامريكية في مؤتمر سيدات الأعمال برئاسة الدكتورة يمني الشريدي بنسخته الرابعة والذي بدأت أعماله السبت الماضي بجلسة افتتاحية في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والتي استكملت جلساته وورش العمل الخاصة به في مدينة الأقصر بمشاركة ما يقرب من ١٤٠ سيدة أعمال ممثلين عن ٢٥ دولة عربية وأجنبية، وحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي و الدكتورة هالة السعيد  وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، و الدكتور خالد فهمي وزير  البيئة والسفيرة إيناس مكاوي، رئيسة شؤون المرأة و الاسرة والطفولة بجامعة الدول العربيةو لفيف من ممثلي الوزارات و الهئيات و المؤسسات الداعمة للمرأة ووسائل الاعلام .

وقالت “الزيني” ان الموتمر كان فرصة لالقاء الضوء علي تجارب سيدات الأعمال في الدول الآخرى والتعرف علي التحديات التي تواجهة سيدات الأعمال وفرص الاستثمار والتعرف علي المؤسسات التي تقدم الدعم الفني والمالي والتسويقي لسيدات الاعمال وخلق شراكات بين سيدات أعمال مصر وسيدات الأعمال من دول أخرى، وقد تناولت الجلسات موضوعات عدة من شأنها المساهمة في رفع كفاءة أداء سيدات الاعمال .

وأضافت “الزيني” التكنولوجيا أصبحت اللغة الرسمية للاقتصاد العالمي و أثره تجلى في الثورة الصناعية الرابعة والمستمرة في الازدياد بشكل سريع و كبير وعلى سبيل المثال السيارات ذاتية القيادة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والروبوتات، وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة، والهندسة الحيوية والذكاء الاصطناعي وتقنية النانو واشارت الي ان  بعض الخبراء في هذا المجال تنبؤا الى أن الذكاء الاصطناعي، وفاعلية تعلم الآلات، سيضاعف حجم النمو السنوي لاقتصاد الدول ويرفع من كفاءة القوى العاملة بنسبة 40% بحلول عام  2035

ولفتت إلى أن احتياجات السوق المُستقبلية لا تتوقف فقط على زيادة نسبة استخدام الأدوات التقنية بل تتعداها إلى ضرورة زيادة المعرفة المتخصصة في مجالات التكنولوجيا المعلوماتية والعلوم والرياضيات والهندسة STEM، مؤكده أن التطور السريع يمثل تحدي كبير لسيدات و شباب الاعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتابعت، ما زال لدينا “أمية رقمية” حيث لا يتوافر لدى الجميع المعلومات التي تساعدهم على تحسين الأداء بشكل كافي، ومن الضروري أن نعمل على اعداد جيل من الشباب بمهارات تواكب تلك الثورة الرقمية، كما أشارت إلى أن التحدي يمثل في ذاته فرصة حقيقية لسيدات و شباب الأعمال الباحثين عن فرص جادة للاستثمار  في انشاء شركات تدريب متخصصة لتوفير البرامج التدريبية وورش العمل التي تستهدف سيدات وشباب الأعمال فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتعرف على قنوات التسويق الرقمي Digital Marketing وأساسيات التجارة الإلكترونية E-commerce، وتطبيقات الهواتف الذكية Mobile application لتساعدهم علي الترويج لمنتجاتهم وأداء أعمالهم بشكل أفضل.

وطالبت المحاضر بالجامعة الأمريكية، سيدات الاعمال بالاستفادة من مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في تيسير الحصول علي تمويل بسعر عائد بسيط وحثت سيدات الأعمال علي انشاء حسابات بنكية للعاملين بمؤسساتهم ليستفيدوا من الخدمات والمنتجات التي تقدمها البنوك ضمن إطار دعم الشمول المالي، كما شددت عى ضرورة دعم المرأة ورواد الأعمال من قبل المؤسسات لعقد مزيد من الحلقات النقاشية والمؤتمرات لاستعراض الموضوعات والقضايا المتعلقة بالابتكار والتكنولوجيا والاتجاهات الحديثة والتكنولوجيات التي ستؤثر على اقتصادياتنا وقطاع الأعمال واستقطاب الشركاء العالميين والإقليميين من الحكومات والقطاع الخاص لتقديم الخبرة فى ذلك المجال.

print

Booking.com INT
Jumia.com.eg
Souq.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.