الله

الله

بقلم ؛ – منى كليب

أسماء الله الحسنى التسع و تسعون ( ٩٩ )
إخواتى و أصحابى
أصحاب ألعقول ألراقية : –
https://www.facebook.com/groups/309847482682636/
ذاتية إسم الله
تفسير سورة الذاريات للشيخ محمد متولى الشعراوى رحمة الله عليه
تفسير سورة الاحقاف للشيخ الشعراوى رحمة الله عليه
كيف يقابلك ربك ؟؟؟؟
اللهم إجعلنا نقاوم ما نحب و نتحمل ما نكره (هؤلاء هم أهل الله )
رسالة أخيرة ووصية عظيمة من : – د.مصطفى محمود رحمة الله عليه ،،،،
اللهم لا كرب و أنت رب للشيخ : – عمر عبد الكافي
مفهوم ( يوضع سرة بأضعف خلقه )للشيخ : – محمد العريفي
تفسير نحن من روح الله د. : – مصطفى محمود رحمة الله عليه
كيف تشعر بوجود ربك معك وكيف تترك العنان لخيالك للتقرب من جلالته وتتمنى أن تراه ؟؟؟؟؟؟
فنحن لم نرى الله بعيوننا ولكننا فهمناه ورأيناه بنور عقولنا والدلائل قدرته
فلن نكون متدينين إلا بالعلم فالله لا يعبد بالجهل،،،،
رب إغفر و إرحم وإعفوا و تكرم وتجاوز عما تعلم ما لا نعلم إنك أنت الله ألأعز ألأكرم ،،،،،
اللهم أسترنا فوق الأرض و تحت ألأرض ويوم العرض عليك ،،،
ما الفرق بين الخطأ والخطيئة : – للدكتور سلمان العودة

اضغط على الرابط للمشاهدة
آيات التحصين و الرقية الشرعية : –

الله : –
هو ربى وربك ورب كل شىء هو الخالق ونحن المخاليق ،،،،
فهو جل جلاله الواحد الاحد ، الفرد الصمد ،لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ،،،،
نحن كبشر لم يخلقنا ربنا كى يعذبنا !!!!!
فنحن حينما نرى أو تقع أعيننا على أى شىء جميل أو حتى سماع كلمة حلوة أوتوماتيكيا نجد أنفسنا
ناطقين إسم جلالته ( الله ) وأيضا عندما نشعر بإحساس جميل أيضا ينطق لساننا لفظ أو إسم جلالته ( الله ) أليس كذلك ؟؟؟؟؟؟
ولن يخلقنا ربنا لكى يعذبنا !!!!!
فليس هناك ثأرا بائتا بيننا وبينه و نحن نسعى دائما لرضاؤه ،،،،،
فالله ألامر من قبل من و من بعد ،،،،،
فلنا العبادة و الطاعة وله جل جلاله العفو والمغفرة فهو القادر القوى و نحن الضعفاء ونقوى بالإيمان به ،،،،
اللهم ارحمنا برحمتك ونقى قلوبنا وطهرها و ثبتنا على هذا الدين يا كريم العفو يا عظيم المغفرة ،،،،
فقد انار لنا الحياة بالعقول وجعل لنا الرحمة بالقبول !!!!!!
أشهد أنه لا اله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله
لم يكن لنا دور فى أنفسنا بداية من أسمائها و ملامحنا ولون بشرتناولا طولنا ولا عرضنا ولا حتى دياناتنا
فكلنا نخلق صفحة بيضاء حينما ننزل من أرحام أمهاتنا ،،،،
ولو أراد رب العالمين لخلق الناس جميعا أمة واحدة ؛؛؛؛؛
و رب العالمين رؤف بنا و بعقولنا ويرى تقلبات وجوهنا بالسماء ويعلم خائنة الأعين وما تخفيه الصدور
وعما يدور بأنفسنا فهو أقرب إلينا من حبل الوريد الذى يضخ الدم بقلوبنا كى نظل أحياء !!!!!!!!
والروح منسوبة فقط لنفس الله فالروح ( جوهر شريف من أمر الله )
فهى لا تعذب والنفس للإنسان فقط هى التى تعذب
ونفس الإنسان هى الجاكيت أو البدلة التى تغطى روحه أليس كذلك ؟؟؟؟؟؟
فمن أحبه ربه أحبب فيه خلقه ووضع نورا بوجهه جاعلا كل من رأه قائلا : –
بسم الله ما شاء الله ،،،،،
فالله جميل يحب الجمال ولا أعنى جمال الشكل فقط بل أعنى جمال الشكل والروح و الطبع و ألأخلاق ،،،
لذلك رب العالمين لم يبعث نبيأ أو رسولا إلا وإصطفاة لتوصيل رسالته فكان
متصفا بتلك الصفات ،،،،
فلو كان نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم غليظ القول لإنفض الناس من حوله !!!!!!!
فبعث إلينا سيدنا محمد بجمال وجهه فهو كالبدر فى وصفه وجماله يحتار
فهو حبيب الله فما أحسنة وما أطهرهه و ما أنقاه خلقا و فجمع بين جمال
فى الشكل و الروح و الطبع والأخلاق فجعله رب العالمين معصوما وما كامل الا سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و أذكى السلام فجعله رب العالمين يحمل معنى الجمال من كل الجهات حيث الجمال شكلا وموضوعا حيث جمال الخلق و جمال الخلق ،،،،،،
فنبينا محمد بعث لتوصيل رسالة المصحف الشريف كما بعث ليتمم مكارم ألأخلاق ،،،،،،
فكان النبى عليه الصلاة والسلام نموذجا مشرفا من عند الله إصطفاه وكان لنا فيه الإسوة الحسنة ،،،،
وكان رسولا لكتاب الله
بالرسالة المحمدية ( الشاملة و الختامية )
فكان قائد وحاكم أمة الإسلام ؛؛؛؛
اللهم نحمدك على تلك النعمة ونشكرك يا ربنا على أننا مسلمون ،،،،
فالدين عند الله إلإسلام ،، وكل ألأديان السماوية تدعو ا إلى ألإسلام ،،،،،
و ألإسلام يعنى التوحيد ،،،،،،
فصفة الله لذاته فقط ولم نعلم الا التسع وتسعون إسما منها وهذا ما سمح لنا جلالته بعلمه ويوم القيامه سيعلمنا جلالته الأسماء الأخرى ،،،
فنحن منذ أن خلق ربنا نبينا ورسولنا و أبونا آدم منذ بداية نشأ الخلق ،،،،
كانت رسالته وبدايتها التوحيد بألا يجعل الإنسان ٱلاها غير الله فالله وحده هو الحاكم وهو الخالق ،،
فالشرك بالله يكمن فى : –
– كسر قاعدة التوحيد باللجوء لغير الله
– وفى الإلحاد بنكران وجودالله ونسب الخلق للطبيعة
– والبعد عنه جل وعلا !!!!!
عصا آدم ربه حيث لم يطيع امره فى الا يأكل من الشجرة المحرمة
فغضب الله عليه وأهبطه الى أرضنا هذه حيث المشقة والعناء ( الكبد ) ،،،،،
ولكن إعتراف أبونا آدم وزوجه حواء بالخطيئة ( الذنب العظيم ) بالمعصية غفر له وكتب عليه و على ذريته التوبة والقبول من عنده ،،،،،
ولكن إبليس اللعين : –
لم يعترف بخطيئته حيث عدم السجود لآدم كسائر الخلق بل تطاول على رب العالمين ، ومن غباؤه كشف ورقه بأنه توعد رب العالمين فى ألإغواء وتطاول على رب العالمين بالعصيان اولا للخضوع بأمره بالسجود لآدم وفى عصيانه أيضا بالتحدى لله فكان عدو ا لله ولن يتقبل ربنا توبته لذلك لم يتقبل منه و لم يكتب له التوبه فجعله هو وذريته بجهنم خالدين مخلدين فيها أبدا فكان العقاب للتلاته ( حواء – آدم – إبليس ) فهبطوا جميعا الى الارض وكانت هى تلك بداية قصتنا عليها ،،،
وقالها صراحا رب العالمين بكتابه العظيم ( القرآن الكريم )
قال تعالى : –
بسم الله الرحمن الرحيم
لا أُقْسِمُ بِهَٰذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنتَ حِلٌّ بِهَٰذَا الْبَلَدِ (2) وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ (4)
صدق الله العظيم – سورة البلد ايه ( ١ – ٤ )
( خلق الإنسان فى كبد )
ولو أراد رب العالمين لقال بدستورة وكتابه العظيم المصحف الشريف قائلا : –
( لقد خلق الإنسان فى سعادة وهناء ) ونحن مكلفون بهذه الحياة ولنا وظيفة ولا يستوى اللذين يعلمون واللذين لا يعلمون ولنا بها درجات فالجنة درجات والنار أيضا درجات لكنها رحمة الله فبإمكاننا أن نحيا الجنة بالدارين ( الدنيا والآخرة ) فنحن بدار الإختبار و الاختيار ،،،،،
ولازال هناك أمل وفرصة أخيرة لمعالجة النفس الخربة و المدمرة وإصلاحها فلم يزل العقد قائما بيننا وبين رب العالمين
طالما لازلنا أحياء فنحن لا زلنا على وجه الارض لماذا لم يحن الوقت للوقفة مع النفس و التحدى لشيطانها قبل محاربة شياطين الجن والانس فالنبدأ من أنفسنا و أكيد أكيد العاقبة والمصلحة لأنفسنا والله ولى التوفيق ،،،،،
من هو الله : –
من هو الله بالفيديو : –

اضغط على الرابط المشاهدة الممتعة بإذن الله
ولله تسع و تسعون إسما ( ٩٩ ) وهناك أسماء أخرى لن نعلما لإنه رب العالمين لم يسمح لنا إلا بمعرفتها وليس لنا جدال فى هذا !!!!!
يقول النبي ﷺ : –
إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً، من أحصاها دخل الجنة،
وفي لفظ : – من حفظها دخل الجنة – صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،،
أسماء الله التسع و تسعون هى : –
( الله الذي لا إله إلا هو | الرحمن | الرحيم | الملك | القدوس | السلام | المؤمن | المهيمن | العزيز | الجبار | المتكبر | الخالق | البارئ | المصور | الغفار | القهار | الوهاب | الرزاق | الفتاح | العليم | القابض | الباسط | الخافض | الرافع | المعز | المذل | السميع |البصير | الحكم | العدل | اللطيف | الخبير | الحليم | العظيم | الغفور | الشكور | العلي | الكبير | الحفيظ | المقيت | الحسيب | الجليل | الكريم | الرقيب | المجيب | الواسع | الحكيم | الودود | المجيد | الباعث | الشهيد | الحق | الوكيل | القوي | المتين | الولي | الحميد | المحصي | المبدئ | المعيد ا المحيي | المميت | الحي | القيوم | الواجد | الماجد | الواحد | الأحد | الصمد | القادر | المقتدر | المقدم | المؤخر | الأول | الآخر | الظاهر | الباطن | الوالي | المتعالي | البر | التواب | المنتقم | العفو | الرءوف | مالك الملك | ذو الجلال والإكرام | المقسط | الجامع |الغني | المغني | المانع | الضار | النافع | النور | الهادي | البديع | الباقي | الوارث | الرشيد | الصبور .)
الأسماء بطريقة سهله لم لها من ثواب وذكرت نصا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

اضغط دوبل كليك للمشاهده : –
الله يعنى الاوهية أى المعبود أو الرب فيعطينا التكليف كما اخذنا العطاء الذى يبقينا على الحياة
والمعبود يعنى مطاع فى أمر الله ومطاع فى نهيه فالله الطلاقة فى الخلق …
والله واحد أحد فرد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
قال تعالى : –
{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ . اللَّهُ الصَّمَدُ . لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ . وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}[1
صدق الله العظيم – سورة الاخلاص
كم أنت عظيم يا ربى ، احمد ك ربى و أستغفرك وأتوب اليك
وعلاقة ربنا بالرزق تتمثل فى أننا ( نحن لا نخلق الرزق نحن نذهب إليه )
فاللحياة مقومات فالله الحى الذى لا يمت تلك الصفة تبقى له صلاحيته لمهمته فصلاحية المهمة تكمن فى الحياه فالحياة مقابلها الهلاك فالإنسان والنبات ايضا له حياة مناسبة له فالحى غير هالك !!!!!
جمال الله يكمن فى جمال الخلق وجمال الإتقان لعظيم صنعه ،،،،،،،
فالنحمد على كل ما آتانا من رزقه ونحن سعينا لتحقيقه فالنعمة و الحكمة لله أليس كذلك ؟؟؟؟؟
– تفسير سورة الذاريات للشيخ محمد متولى الشعراوى رحمة الله عليه : –

– تفسير سورة الأحقاف للشيخ محمد متولى الشعراوى رحمة الله عليه : –

– كأن عرشه على الماء للدكتور مصطفى محمود رحمة الله عليه : –

إضغط على الرابط دوبل كليك للمشاهدة الممتعة بإذن الله : –
كيف يقابلك ربك ؟؟
( الله ) أى المولى عز وجل أقرب إلينا من حبل الوريد فالله يرى تقلبات وجوهنا بالسماء ويشعر بنا ، ويعلم ما يدور بنفوسنا وما تخفى صدورنا و يعلم خائنة الأعين أيضا ،،،
وهناك حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يرشدنا فيه عن مدى تقرب رب العالمين حينما نحبه لذاته ونسعى لإبتغاء مرضاته ومدى رده فعله وسرعتها بالتوجه إلينا والمقصود هنا المعنى حيث رب العالمين لا يتمثل إلينا أو يمشى أو يهرول مثلنا فيجب ألا نقع بتلك المغالطه فالحديث دليل للشعور المحسوس وليس الملوس والله أعلم ،،،،
فما أحنك علينا يا ربنا يا حنان يا منان يا كريم العفو يا عظيم المغفرة يا ذا الجلال و الإكرام يا رب العرش العظيم ،،،،
فرب العالمين إذا أحببناه أحبنا وإذاأخلصنا النية الى جلالته كتب لنا الفلاح والسعادة بالداريين بإذنه ،،،،،،،
إذا تقربنا منه لازمنا وإقترب منا أكثر و أكثر ،،،
وإن فهمناه وطبقنا شرعه وعبدناه خير عبادة نجانا من عذابه وألحقنا بالجنة معه و مع الصالحين ومعه حيث نراه ؛؛؛؛؛
لو من علينا الله برحمته نلناها ( الجنة ) فنحن لا ندخل الجنة بأعمالنا نحن ندخلها برحمته فرحمته سبقت عدله !!!!
كم أنت عظيم يا ربى ، و كم أحبك ربى لذاتك وليس طمعا بجنتك فيكفينى أنك أنت ربى ؛؛؛؛؛؛؛
فنحظى جميعا ونفوز بحسن لقاؤه وروعة رؤياه جل وعلا ،،،،،
يا حبيبنا يا ربنا يا رب العالمين ؛؛؛؛؛؛؛
******* ما أجملك ربنا وما أروعك رب و اله *******
اللهم إرفقنا بك فإنعم علينا برفقتك بالجنة فنكون من أهلك بتلك الدار الآخرة ما أحلاها دار ؛؛؛؛؛؛
ومتعنا بصحبة نبيك ورسولك الكريم محمد بن عبد الله وكافة رسلك وأنبياؤك أجمعين ومع الصحابة و الصديقين وأهل بيت رسولك ونبيك حبيبنا وسيدنا محمد علية الصلاة وأذكى السلام ومع من أحببناهم بالدنيا يا رب ،،،، وأرزقنا الستر والرضا و السعى و الرزق الحلال بتلك الدار الدنيا فإجعلنا من المؤمنين المستورين بلباس التقوى ،،،،،
اللهم أسترنا فوق ألأرض و تحت ألأرض و يوم العرض عليك ؛؛؛؛؛
اللهم ارزقنا الجنه على أرضك بنعمة الرضا و الرضاء بقضاؤك وهدئ نفوسنا وعافنا من النار وارزقنا حبك و حب من يحبك ،،،،
أحبك ربى وأتوب اليك وأستغفرك اللهم ارحمنى وتوج حبنا اليك بأن نكون من أهلك بالجنة وإرفقنا بجلالتك
بها يا الله ،،،،
نص الحديث : –
عن أنس بن مالك رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم
فيم يرويه عن ربه عز وجل : –
قال : – إذا تقرب العبد ٱلى شبرا تقربت ٱليه ذراعا و ٱذا تقرب ٱلى ذراعا تقربت منه باعا و ٱذا أتانى يمشى أتيته هرولة ( رواه البخارى ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،،،
تعرف كيف تكون من أهل الله : –
( اللهم إجعلنا نقاوم ما نحب و نتحمل ما نكره )
لو أردنا فهم الدنيا حقا و أردنا أن نكون مع الله بالدنيا والآخرة علينا بأن نأخذ هذا المبدأ بحياتنا هذه على
ألأرض ، وإليكم تلك الوصية الأخيرة التى أهداها واعطاها الينا الدكتور مصطفى محمود رحمة الله عليه : –

اضغط على الرابط دوبل كليك للمشاهدة .
تفسير لا كرب وانت رب للشيخ عمرو عبد الكافي : –
فما علينا إلا الصبر لم هو مدبر لنا من رب العالمين و ما علينا إلا أن نسلك الطريق ونعلم جيدا
أنه لا كرب و أنت رب فكيف تخاف ومعك الرب ؟؟؟؟؟؟؟

مفهوم يوضع سره فى اضعف خلقه : –
وهذه المقولة تعنى أن رب العالمين يوضع سرة فى أضعف مخلوقاته
شاهد بالفيديو التفسير للشيخ محمد العريفي ؛ –
فيكمن ضعفنا فى أننا نعرف ربنا نقول له إياك نعبد و إياك نستعين وأن نبتغى مرضاة الله بدءا من البر
بالوالدين حتى يكون الله عونا لنا ولنا أحلى علامات حسن الخاتمة بالموت ليلة الجمعة ونحن طاهرون وناطقون الشهادة وبارين لمن حولنا وبدأ بأبائنا و أمهاتنا و زوينا و الله اعلم ،،،،،،

تفسير نحن من روح الله : –
نحن بداخلنا كيان من أسيل كهربائى وهذا الكيان به ضوء أمكن العلماء تصوير ذلك النور او تلك الشحنة ألخارجة بين الاصابع فهل هذا النور هو النفس ؟ هو الروح ؟
فالروح منسوبة لله فقط وبينما النفس للإنسان فالنفس هى التى تحاسب وليست الروح ،،،،
سيجيب عنا الراحل الدكتور مصطفى محمود : –

اضغط الرابط السابق للمشاهدة .
إبليس اللعين من غباؤه كشف ورقه أمام الله حينما توعد الإنسان بالمعصية
فالإنسان العاصى من نفسه لا يوسوس له الشيطان بأذنه المعصيه فهو جاهز ومستعد لإكمال المعصية
على أكمل وجه فشيطانه من نفسه جاهزا على المعصيه وياويله من ربه فلا عمل لإبليس عليه فهو عاص بدونه
أساسا وانما من غباء ذلك اللعين ملعبه يكمن على الصالحين فيسعى جاهدا الوسوسة بأذنه بالمعصية فيعمل على تحريضة بشتى الطرق ليقعة على أول الطريق للوقوف بالمعصية وحينما يقدر يدعه ويبحث عن ضحية أخرى حتى يثبت لجلالته أنه أقوى من ذلك الذى يدعى الايمان والتقوى فرحا بنفسه متفاخرا وسط عشيرته من الأبالسة أنه سيطر على ذلك الغبى من الانس الذى إنقاد إليه ولكن المؤمن التقى المتسلح بحب الله وبحب رسول الله المخلص لله حبا لذاته جل وعلا لا يستطيع ذلك الابليس الغبى الذى كشف خطته أمام ربه بكشف أوراقه بالتحدى والوسوسة للإنسان فلن يستطيع السيطرة على فكر التقى ويستشف خداعه ويستعيذ بالله منه فيكون الله فى عونه ويرده عن المعصية ويبتعد عنه ذلك الابليس فهذا العبد من المخلصين الذى مهما سعى ذلك الابليس السيطرة عليه أن يعطيه الفرصة لذلك العبد التقى المتسلح بإيمانه بالله و بحب رسول الله لذات الله والله أعلم ،،،،،،
فهناك من يلجأ إلى الدجالون والسحرة و المشعوذون لعمل ما يسمى بالسحر أو الجلب
( جلب الحبيب – زواج العانس – رد الزوج – زواج المطلقة – جلب الرزق )
كل هذا إفتراء على الله وشرك ، بتغيير إرادة الله وهذا الكفر بعينه بتسخير قرائن ابليس فيجد بهم مرطعا ضخما وساحة واسعة لإنتقامه من بنى الإنسان فهذا هو الاستعانه بأالجن اى بعدو الله فالعمل الحقيقى هو عمل ربنا ،،، حتى لو كان الغرض خيرا والله أعلم ،،،،،
ولو إجتمع الانس والجن على أن يضر وك بشىء لن يضروك إلا بم كتبه الله لك ولو إجتمع الانس والجن على أن ينفعوك بشيئ لن ينفعوك الا بم كتبه الله ،،،
اللهم ٱبعدنا عنهم وعن اللجوء إليهم في كل مكان وفى أى زمان وحصنا بإسمك اللهم و بقرآنك وآياته التى هى
من عندك ، وأرزقنا حبك وحب من يحبك وارزقنا الرضا والطاعة و الاستغفار وٱجعل فى قلوبنا نور فنتخطا به ظلام الفقر و الجهل والمرض ويكتب لوطننا العزة والكرامة فنحن أهل مصر التى ذكرتها جلالتك خمس مرات
بكتابك العزيز ، وجلالتك من قلت أن بها خير جنود الارض اللهم اعينا على نهضة بلادنا و نصرتها فنحن من أمنا هاجر المصريه فهى زوجة نبيك ابراهيم أبو الأنبياء وأم نبيك إسماعيل الذى رفع قواعد بيتك العتيق بمكة المكرمة مع نبيك إبراهيم جد سيدنا النبى محمد عليه أفضل الصلاة وأذكى السلام فرسولنا هو قائد أمة
الإسلام بجميع بقاع الأرض فكان لنا جميعا المسلمون شفيعا للمسلمين فرسالته عليه الصلاة والسلام لم تنزل
على بلد معينة أو أمة واحدة فأنار لنا حياتنا بسنته وبأحاديثه الشريفة التى نقتضى بها فكان الصادق و الامين
فى توصيل رسالتك الختامية العظيمة التى بها الاعجاز العلمى الذى جعل العالم يطوق شوقا لمعرفة لغتنا العربية وتعلمها فأنت المعلم وأنت الخالق وأنت الاول والاخر ولك العتبى حتى ترضى
التفسير لك العتبى حتى ترضى للشيخ عمر عبد الكافى و الشيخ محمد راتب النابلسي : –


فمن كان بقلبه ذرة إيمان قواها ونماها وعمل على زيادتها بالعلم السليم من كتب الله الغير محرفة ،،،،
اللهم إجعل بعقولنا نور فسخر عقولنا للتأثير على من يريد فهمك وعبادتك حقا حبا لذاتك و طمعا بجنتك يا أكرم الاكرمين يا أعظم ألأعظمين فأنت الغنى ونحن الفقراء ،،،،،
وأنت القوى و نحن الضعفاء واجعل منا يا ربنا رسالة موجهتا الى أنفسنا والى من أحببناهم فى الله
حاملين لرسالة سلام ورسالة أمان حتى يعتق رب العالمين رقابنا جميعا من النار ويجمعنا جميعا بالجنه
حتى نرى وجهك اللهم ووجهه رسول الله الذى نراهم ونستشعرهم فى كل جميل وغالى يا الله ،،،،،
فالنتحصن جميعا : –
بقراءة الفاتحة و بأية الكرسي و المعوذتين وقراءة سورة البقرة يوم الجمعة لطرد الشياطين من منازلنا.
وسورة الكهف ليله الجمعة ونحصن أطفالنا الصغار بعد الفجر وبعد صلاة العصر لتحصينهم من الأعين وبعد عنهم الحسد ورقيتهم رقية شرعية واليكم الروابط التالية : –
آيات التحصين اليومى : –

الرقية الشرعية للشيخ مشاري راشد العفاسي ؛ –

سورة الكهف ليلة الجمعة للشيخ عبد الباسط عبد الصمد رحمه الله


والتحصين بصورة الكهف ليلة الجمعة
وإجعلنا يا ربنا خير أمة أخرجت للناس اللهم آمين ، آمين ،آمين
فالله ىتسع وتسعون إسما
تلك الأسماء التسع وتسعون تحمل بطياتها صفات الله وقدرته جل جلاله ،،،،
ونحن البشر نقتبس من تلك الأسماء صفات الصالحين بم تحمله تلك الأسماء من معانى و صفات إن دلت على صاحبها أليس كذلك ؟؟؟؟؟؟
فمن أراد الله ورسوله تسلح بالعلم فلن يعبد ربنا بالجهل فالحلال بين و الحرام بين و بينهما أمور متشابهه
نرجع بها ٱلى أهل العلم والدين من دار الإفتاء ومن الأزهر الشريف بم يحمله من علماء فى الدين فهم ٱناس رضى الله عنهم فكانوا لنا مرشدا ودليلا بعد الله حتى لا نقع بحرمانية فيغضب الله علينا وتسجل الينا الملائكة
السيئات بصحيفة أعمالنا ومن رحمته جل جلاله أن ربنا رؤف ورحيم بنا حيث رحمته سبقت عدله فلن يحاسبنا ربنا على أعمالنا أو يدخلنا الجنة بأعمالنا بل من كرمه وعفوة جل جلاله يدخلنا الجنة برحمته ،،،
ولن يستطيع أيا منا الإجزام بأن شخص ما كافرا إذا أشرك بالله الا إذا كان شركه واضحا وبائنا
مثل عبادة ألاصنام أو الٱستعانه بتسخير الجن لقضاء الحاجة مثل السحرة الفجرة الكاسرين
قاعدة الله بالتوحيد و الملحدين الناكرين وجود الله وناسيبن كل شىء للطبيعة
فهم الاشقياء والتعساء بالدنيا والاخره فكتب إلله عليهم النار خالدين مخلدين فيها والعياذ و بالله .
ومنهم هؤلاء السحرة والدجايين والمشعوذين فلهم بالحياة الدنيا عيشة ضنكا ولن يرحمهم رب العالمين
فهم شاركين به شركا بينا فلهم النار خالدين مخلدين بها و العياذو بالله ، ٱبعدنا عنهم وعن اللجوء إليهم ،،،
اللهم أسلمنا وجهنا اليك أنت وحدك وفوضنا ٱليك أمرنا لك وحدك وتوكلنا عليك يا ربنا فلم يكن
لنا بالدنيا سواك فلك الأمر من قبل ومن بعد وما توكلنا الا عليك يا حبيبي يا الله
وحسبنا الله ونعم الوكيل ،،،،،،

 
والان أصدقائى جاء لقاء الفكر ولقاء الايمان المتسلح بنور العلم ومعرفة الرحمن وقدرته جلا وعلى حيث نعمل جميعا على الخوض فى فك شفرات رسائل رب العالمين إلينا فرسائله واضحة ومباشرة وصريحة جدا وسهله جدا على كل من فهم ربه وحبه وبادله ربه قدر حبه فهنيئا لمن أحبه بالدنيا فكان فائذا بالداريين فهيا نغار من الفائذون حتى نلحق بهم بالدار الجنه فنتسارع ونهرول ونفر الى الله وإلى معرفة علم الله الذى يتم عن طريق مناقشة العقول الراقية و المتسلحة بعلم الايمان الصادر من كتبه السماوية واخرها ومكملها ومتممها رب العالمين فالجنة لنا جميعا بإذن الله لوجوده معنا شفيع الأمة و كاشف الغمة حبيبنا قائد الاسلام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و أذكى السلام ولن يتم هذا إلا بشوية أسئلة ؟؟؟؟؟؟
– هل سعيت جاهدا لفهم دينك فهما حقا؟
– هل سعيت وبكل طاقة إيمان وحب بربك الذى خلقك لفهم العالم من حولك ومعرفة دورك بدءا من بيتك ووصولا الى العمل على نهضة مجتمعك الذى أنت عنوان له ؟
– هل دائما تعيد حساباتك مع نفسك آخذا من نفسك النفس اللوامة التى تحسك دائما عن البعد عن المعاصى و تأخذ بيدك لعمل الخير والبعد عن النفس الإمارة بالسوء حتى تصل بنفسك الى النفس المطمأنة حتى يرضى
جلالته عنك وتكون فى زمرة الفائذين بالجنة بالداريين؟
– هل واجهت نفسك وسعيت لمعرفة ماهى دلائل حبه ( الله ) لك ؟ وكيف تشعر من جلالته ردا علينا بمبادلته لنا نفس مشاعر الحب الناشئة من تيسيير أمورك وأنت راض ومطمأن بأنه بعد العسر يسر ا؟
– هل تحسست فى مواقف أوشكت فيها على الهلاك وربك ساعدك وكان معك فحمدت ربك على تهوين البلاء عليك فكانت درجة رضاؤك بقضاء ربك فكانت درجة حبك لربك لو توزعت لا تكفى الغلاف الجوى لكوكبنا فقط بل يفيض الكثير و الكثير ؟
– هل أدركت ووصلت إلى معنى جميل جدا يقال بحياتنا بصفة مستمرة ( من حبه ربه حبب فيه خلقه ) ؟
– هل أدركت الحكمه من ابتلائاتك بالدنيا فكانت فرص لك واختبار للترقى فسعيت على التغلب على هذه الابتلائات ومواجهتها بالرضا والحكمة والصبر وجائتك النايجة الفورية من ربك بشعورك بالرضا و التقبل وتخطى المحن مهما كانت شديده كنت بطلا واقوى ومجاهدا واستطعت تتخطاها وشعرت بلذة الترقى للوصول إلى الله والتمتع بحياة مهما رآها من حولك صعبه شعرت بطبطبة يد ربك على صدرك ووجوده حولك فشعرت بحنان ربك واحتواؤه لك كحضن أمك التى قد تكون إفتقدها أو شائت الظروف أن تبتعد عنك تحت اى ظرف أو عارض من ظروف الحياة ؟
– هل كنت حريصا عن بعدك عن الموبيقات السبع ونحن نعلمها جيدا وكنت حريصا ايضا على البعد عن الأخطاء مهما كانت بسيطه قدر الإمكان فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها ؟
– هل بعد أن علمت مدى رحمة ربك ومن شدة حبه لك أنك فهمت الرساله أنه لازالت اليك الفرصة متاحة فأنت لازلت قائما بالدنيا ومن حب ربك اليك لم يختم على قلبك السواد والغباء وسوء الفهم ففرحت كثيرا ورأيت أن هناك طاقة أمل فتحت لك من السماء فإنتهزت الفرصة وبدأت من نفسك بالتغيير ؟
– هل مر عليك موقف ما شعرت فيه برضا من ربك رأيته فى إبتسامة طفل اطعمته وأويته فكان ضالا بالطريق
و سخرك ربك لخدمته فكاد يهلك ولكنها رحمة الله التى ارسلتك له بتلك اللحظة لإنقاذه ؟
– هل سعيت يوم ما بالدعاء بظهر الغيب لشخص ما قد اكرمك وجائت لك البشري حينما مررت انت نفسك بنفس المحنة فوجدت اناس يدعون اليك بظهر الغيب ايضا فكما تدين تدان ومن نياتكم ترزقون ؟
– هل كان لديك حقا ضائعا ووجدت جنودا بالأرض لم تكن تعرفهم ولكن رب العالمين كلفهم لحصولك على حقك فكانت لك البشرى والحمد قائلا اللهم سلط الظالمين على الظالمين ونجى الصالحين اللهم آمين ؟
– ألم تلاحظون أن سيدنا محمد هو النبى الوحيد الذى ٱقترن ٱسمه بإسم الله فهو نبى الرحمة لمن أراد الرحمة فكان صلى الله عليه وسلم خير قدوة وخير نبى وخير رسول فبعث ليتمم مكارهم الاخلاق ولن يتم فهمنا لتلك الأمور كلها فنشهد أنه لا اله الا الله محمد رسول الله ؟
لا اله إلا الله وحده يعلم ما في الدنيا والاخره الله م ارزقنا علما نافعا ورزقا واسعا ورضاء شافى لقلوبنا الموجوعة فبحبك يا ربنا يهون علينا كل شىء ونتخطى كل الصعاب والمحن والشدائد والابتلائات بدأ من نقص فى الأموال و نهاية بالاصعب وهو أشد الابتلاء أن حيث النقص بالانفس اللهم هون علينا كل الصعب فأنت حقا دائما معنا ولازلنا متمتعين بدفأ شمسك ونور قمرك ودلائل قدرتك وعظمتك يا الله ،،،،،
اللهم حسن أخلاقنا كما حسنت خلقنا ونحن نعلم بأن الناس كثيرون ونعلم أيضا بأن الكثير من يعلمون و الكثير لا يعلمون فإجعلنا يا رب سببا ومرشدا لرضاك و الجنة وابعدنا عن غضبك و النار فانا اسعى إلى أن أتدرج فى توصيل المعلومات التي حصلت عليها من قبل الى بعض من الناس لا يعلمون والذين كانوا في طريقهم إلى الهلاك ولكن خيركم من تعلم العلم وعلمه اللهم إجعلنى منهم و توكلت على الله ،،،
فالله الله على صحبتنا والله الله على لمتنا ،،،،،
اللهم جمع بيننا على نطق الحق ونشره و إجعل العزة والكرامة لنا والفوز لأمتنا بالجنة بالدارين الأولى التى نعيشها الآن و بالدار الآخرة التى نطوق شوقا لها حتى نرى وجهك الكريم فنكون معك ونسعد بجلالتك فكنا أهلك بالجنة فكنت معنا بالدنيا و سعينا جاهدين للشعور بجلالتك فيها ورؤيتك بكل جميل فكنا من روحك الطاهرة فأخذ ت بأيدينا دون أن نشعر ففزنا بنور وجهك العظيم ومغفرتك
اللهم إرفقنا بصحبتك و بصحبة حبيبنا محمد ومع الأنبياء و الصحابه واولياء الله الصالحين ومع من أحببناهم بالدنيا ،،،،
ولسيادتكم تلك الانشودة لنبينا محمد

، https://youtu.be/iCpmPAiXvDo
إضغط على الرابط دوبل كليك لمشاهدة أغنية نبينا محمد عليه الصلاه والسلام
قمر سيدنا النبى قمر و جميل ،،،،،،
مشاهدة ممتعة إن شاء الله ،،،،،،
فلكم أن تتخيلوا حديثنا اليوم كان عن الله فما بالكم أنه الله فمهما تعمدت الاطاله للحديث عنه لا يكفيه ولن نشبع أبدا من الحديث عنه فهو الله لأنه هو الأول وهو الآخر وهو على كل شىء قدير ،،،
بالحوار بدأنا وبالحوار لم تنتهى أبدا
فالحوار لغتنا و التفاهم هدفنا
أختكم فى الله
 

print

الإعلانات

عن مني كليب

شاهد أيضاً

النسيان

78 – النسيان بقلم : – منى كليب أعظم نعمة أعطاها إلينا الرحمن الذكرى ناقوس …

الأخلاق

11 – الاخلاق بقلم : – منى كليب ( ألاخلاق الحميدة – ألاخلاق البزيئة ) …

الغارمات

104 – الغارمات بقلم : – منى كليب المرأة كالمظلة لن تستفاد منها إلا إن …

الشباب

77 – الشباب بقلم : – منى كليب ألا ليت الشباب يعود يوماً فأخبره بما …

محمد الفرماوي يكتب : مشروعات التنمية الإقليمية

  لا تقف مشروعات التنمية عند المشروعات الكبرى والعملاقة ولا عند المشروعات القومية ذات التكلفة …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com